ماذا تعرف عن القطن المصري ؟ تعرف على تاريخ القطن المصري

ماذا تعرف عن القطن المصري ؟ تعرف على تاريخ القطن المصري

  • 25 January 2018
  • بواسطة دومارتكس
  • 926

يعتبر القطن شجيرة صغيرة تنمو في المناطق الحارة و تحتاج رياً و أرضاَ خصبة لتنمو بدرجة عالية من الجودة مثل القطن الذي ينمو في مصر ، حيث لها تاريخ عريق في زراعة القطن و الذي يعتبر أفضل قطن في العالم و حتى أنه يسمى عند جمع المحصول بـ ذهب مصر و يغنون الأغاني له ( نورت يا قطن النيل ) فهو أفضل أنواع القطن في العالم و الذي يطلق عليه ( قطن طويل التيلة ) كما يتم تصدير الى جميع دول العالم ، و يعتبر القطن نبات معمر لكن بشرط توفير الجو و التربة الخاصة به مثل المزارعين المصريين حتى يخرج القطن بميزات لا يوجد مثيلها في العالم من نعومته الكبيرة و التي تؤهله دخول جميع الصناعات النسيجية و طول تيلته .
و تبدأ قصة القطن المصري في عهد والي مصر ( محمد علي ) عندما أقنعه الفرنسي جوميل بأن للقطن المصري أهمية كبيرة كمحصول استراتيجي ، و هنا من عام 1821 للميلاد قام والي مصر باستيراد من الهند بذرة القطن طويلة التيلة حيث كانت الهند مشهورة في ذاك الزمن بزراعة القطن أيضاً و قام بتجربتها في دلتا مصر و كانت المفاجأة الكبرى بنجاح هذه البذرة و لتصبح أوروبا في صناعة الغزل و النسيج مرتبطة بالمحصول المصري من القطن الذي دخل التاريخ ، و في عام 1861 للميلاد زادت مصر إنتاجها عندما طلبت القروض من بنوك أوربا و زاد التصدير للقطن المصري الشهير حتى أن بلغت عائدات القطن 93 % من مجمل عائدات التصدير و هنا ما جعل العالم أجمع يهتم بمصر و بإنتاجها للقطن لافتتاح أمريكا قنصلية في مدينة المنيا و ذلك لقربها من مخازن القطن ، و من أحد اسباب احتلال بريطانيا لمصر القطن المصري و التأكد من وصوله الى معامل الغزل و النسيج في بريطانيا ، و من عام 1900 للميلاد استطاع الأمريكان الحصول على أول بذرة قطن مصرية و لتعرف لاحقاً باسم قطن البيما ( المصري الأمريكي ) ، و قد أصبحت علامة القطن المصري أفخر العلامات و الماركات في المتاجر العالمية و دور الأزياء الشهيرة في العالم ، و في عام 1927 للميلاد تم تأسيس شركة مصر للغزل و النسيج و هذا ما جعل ( ايزنهاور  ) التماس و طلب من جمال عبد الناصر الرئيس المصري آنذاك من عام 1952 للميلاد بتقليل زراعة القطن المصري لمصلحة المزارع الأمريكي ، لكن جمال عبد الناصر قام بدعم الفلاح المصري و زاد الانتاج و اعتبر القطن المصري سلاحاً استراتيجياً و قام أيضاً بمنح السوفيتيين مزايا لشرائه .
و من عام 1969 للميلاد بلغت مساحة زراعة القطن ثلاثة ملايين فدان لتنتج قرابة الـ 11 مليون قنطار و هذا كان يعتبر أعلى إنتاج وصلت له مصر في تاريخ زراعة القطن فيها و هذا ما جعل القطن المصري يلقب بالذهب ، و بلغت الاحصائيات أنه في عام 1820 للميلاد كان الانتاج 45 طن و في عام 1828 للميلاد وصل 9150 طن و تم افتتحاح 33 مصنع غزل و نسيج ، و في عام 1920 للميلاد وصل الانتاج الى 365000 طن و كان التصدير الى بريطانيا و دول أوربا ، هذا تاريخ القطن المصري الذهب الأبيض في العصور الحديثة لكن تاريخه و ماضيه ينم و يتكلم منذ عهود قدماء المصريين عند اكتشاف بذوره في احد مقابر طيبة الى العصور الرومانية حيث صدرت مصر النسيج القطني الى روما آنذاك و بعدها ليتبين ان محصول القطن المصري طويل التيلة ينافس القطن الهندي و الأمريكي .

نهاية ان القاهرة كانت تزرع ما يقارب نصف إنتاج القطن العالمي حيث بلغ و لا زال القطن المصري صاحب الشهرة التاريخية و الجودة على مستوى العالم أجمع و الأكثر نعومة و هذا ما جعله يلعب دور هام في التاريخ الاقتصادي و السياسي لمصر نعم انه الذهب المصري الأبيض ( القطن المصري ) .

layout

Fashion

new

game

new

gym

new

tools

new

marijuana

new

metro

new

pets

new

video slider

new

left menu

new

jewellery

Fashion

Fashion

Shoes

Bags

Watch

Kids

Flower

Nursery

Vegetables

Beauty

Instagram Shop

Lookbook

Light

Full Page

Electronic-1

Electronic-2

Video

Goggles

Parallax

Furniture

shop

left sidebar

right sidebar

no sidebar

popup

new

metro

new

full width

infinite scroll

three grid

six grid

list view

product

new

four image

left sidebar

right sidebar

no sidebar

new

bundle

new

image swatch

left image

right image

new

image outside

3-col left

3-col right

3-col bottom

sticky

accordian

vertical tab

color picker

  • theme deafult color

RTL